شرح و تحميل لعبة العالم المفتوح والهروب من الزومبي والقتال للبقاء حيا كرايزيس اكس للأندرويد

اسم التطبيق
لعبة العالم المفتوح والهروب من الزومبي والقتال للبقاء حيا كرايزيس اكس للأندرويد
المطور
HUNTERGAME
التصنيف
الحجم
758 ميغابايت
آخر إصدار
3.1.7
التقييم
2.1
3/5 - (6 أصوات)

يعد مهارة البقاء أكثر أهمية من أي وقت مضى مع تزايد الكوارث الطبيعية والأوبئة والاضطرابات الاجتماعية ، من أن تكون مستعدا لأي موقف وتقدم CrisisX فرصة فريدة لتجربة تجربة البقاء على قيد الحياة في بيئة محاكاة وتم تصميم هذه اللعبة لمهاراتك وقدراتك على تجسيد في عالم ما بعد نهاية العالم حيث يمكن أن يعني كل ما تأخذه الفرق بين الحياة والموت.

ما هي اللعبة ؟

تدور أحداث اللعبة في عالم دمره فيروس غامض قضى على معظم البشرية بصفتك أحد الناجين ، تتمثل مهمتك في التنقل في هذا العالم الغادر ، والتعدين بحثا عن الموارد ومحاربة الناجين والمتحولين الآخرين للبقاء على قيد الحياة واللعبة عبارة عن مزيج مثالي من عناصر الحركة والمغامرة والبقاء التي ستبقيك مشغولاً لساعات طويلة ، طريقة اللعب في CrisisX هي لعبة إدمان وصعبة وتتطلب منك اللعبة البقاء على قيد الحياة في بيئة معادية من خلال جمع الموارد وبناء الملاجئ ومحاربة الأعداء ، وسيكون عليك إنشاء أسلحة وأدوات ودروع لحماية نفسك من المخلوقات الطافرة والناجين الآخرين الذين لن يتوقفوا عند أي شيء لأخذ ما هو لك ، وتتميز اللعبة أيضا بمجموعة مهارات واسعة تتيح لك تطوير قدرات شخصيتك أثناء تقدمك في اللعبة ويمكنك اختيار التخصص في مهارات مختلفة مثل الصياغة أو القتال أو البقاء على قيد الحياة اعتمادا على أسلوب لعبك ، وتعد الرسومات والصوت في من الدرجة الأولى ، مما يوفر تجربة غامرة تجعلك تشعر وكأنك حقا في اللعبة والمرئيات مذهلة ، مع بيئات تفصيلية وإضاءة واقعية ونماذج شخصية مثيرة للإعجاب وتم أيضا تصميم المؤثرات الصوتية والموسيقى بشكل جيد ، مما يخلق جوا متوترا وجوا يجعلك على حافة كرسيك ، وتتميز CrisisX برسومات عالية الجودة وتصميم أنيق ، مما يجعلها تجربة بصرية مذهلة كما تقدم المؤثرات الصوتية الواقعية أجواء مثيرة للعبة وتعزز التجربة العامة ، وتعتبر لعبة CrisisX واحدة من أحدث الألعاب المتاحة لمستخدمي أجهزة الاندرويد والايفون تم تطوير اللعبة بواسطة فريق مطورين محترفين وتم إصدارها حديثا بمزايا وتحسينات رائعة لتلبي توقعات اللاعبين ، وتقدم CrisisX تجربة لعب مثيرة وممتعة حيث يتعين على اللاعبين التخطيط واتخاذ القرارات الاستراتيجية للنجاح في المهام الموكلة لهم وتحتوي اللعبة على مجموعة متنوعة من المستويات والتحديات التي يجب على اللاعبين استكشافها وتجاوزه ، وتتميز اللعبة بعالم مفتوح واسع يحتوي على واحدة من أكبر الخرائط التي تم تطويرها على الإطلاق يمكن للاعبين استكشاف المدن والمخابئ والمواقع الأخرى المليئة بالمخلوقات الأموات المرعبة وتقوم ميكانيكا اللعبة بتكرار الظروف الجغرافية والمناخية الواقعية في أمريكا الشمالية ، مما يوفر للاعبين مجموعة متنوعة من البيئات للتنقل فيها ، تتم وضع مهارات البقاء على المحك عندما يجب على اللاعبين العثور على الطعام والماء والمواد النادرة لإثبات أنفسهم كأقوى ناجي ، وتقدم اللعبة أيضا ميكانيكا القتال ، مما يتيح للاعبين إبادة جحافل من الزومبي المتحورة والوحوش المهددة الأخرى ، بالإضافة إلى التحديات التي يواجهها الأموات الأحياء يجب على اللاعبين أيضا أن يكونوا حذرين من الناجين البشريين الآخرين ويتم تشويش التمييز بين الصديق والعدو ، ويجب على اللاعبين استخدام استراتيجيات حكيمة للتنقل في العالم ما بعد الكارثة الخطير ، وتشجع اللعبة على التعاون وبناء التحالفات ، حيث يمكن للاعبين بناء ملاجئ والتحالف مع الناجين الآخرين والقتال جنبا إلى جنب لمقاومة هجمات العدو. من خلال حل المهام والألغاز ، يمكن للاعبين كشف الحقيقة وراء نهاية العالم وربما العثور على أدلة عن عائلتهم المفقودة.

ما هي مميزات اللعبة ؟

* تتميز اللعبة بنظام صياغة شامل يسمح لك بإنشاء أنواع مختلفة من الأسلحة والأدوات والعناصر باستخدام الموارد التي تجمعها في اللعبة.
* يمكنك الانضمام إلى لاعبين آخرين أو التنافس معهم في وضع اللعب الجماعي ، مما يضيف مستوى جديدا من الإثارة إلى اللعبة.
* تحتوي اللعبة على دورة نهارية / ليلية ديناميكية تؤثر على طريقة اللعب ، مع تحديات وفرص مختلفة مقدمة في كل دورة.
* تتميز اللعبة ببيئة واقعية تتضمن تأثيرات الطقس ، وتغيير الفصول ، والكوارث الطبيعية التي يمكن أن تؤثر على طريقة اللعب.
* اللعبة مجانية للتنزيل واللعب كما أن عمليات الشراء داخل التطبيق متاحة للاعبين الذين يرغبون في تحسين تجربة الألعاب الخاصة بهم.

نبذة عن اللعبة

تحميل اللعبة من هنـــــــا
حصلت اللعبة علي تقييم 3,9 في متجر جوجل بلاي.
عمليات التنزيل تصل الي 78,7 الف.
الشركه المنتجة للعبة HUNTERGAME.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *